%9 نسبة انخفاض حجم شكاوى المياه والصرف الصحي في العيد
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

أظهر مركز شكاوى المياه الموحد، انخفاضا في حجم شكاوى المياه والصرف الصحي في العيد 9 % مقارنة بالأسبوع الماضي، وفق الأرقام الرسمية لوزارة المياه والري.

وأشارت أرقام الوزارة التي اطلعت عليها “الغد”، إلى تعامل كوادر شركة مياه الأردن- مياهنا، مع 1614 شكوى في العاصمة في العيد، مبينة أن حجم شكاوى كسور شبكات المياه بلغ نحو 15 % من مجموع الشكاوى، ووصلت نسبة الشكاوى التي تتعلق بالطلب على المياه إلى 53 %، و12 % شكاوى حول الصرف الصحي.

وبينت مصادر الوزارة و”مياهنا” أن شكاوى الطلب على المياه تعود للارتفاع الكبير في الطلب على المياه خلال العيد، جراء ارتفاع درجات الحرارة.

وعادة ما يستشرف قطاع المياه في المحافظات ارتفاعا قياسيا في نمط استهلاك المياه عشيّة العيد، بخاصة عند تزامن مروره مع الموسم الصيفي.

وغالبا ما تشهد الأيام القليلة التي تسبق حلول فترات عيدي الفطر والأضحى، ارتفاعا غير مسبوق في طبيعة وطريقة استهلاك المياه المنزلية، في وقت ارتفعت فيه التحديات المتمثلة بتزامن مرور عيد الأضحى خلال فترة الذروة من العام في غضون شهري تموز (يوليو) وآب (أغسطس).

وأرجعت مصادر في الوزارة، ذروة وأعلى معدلات استهلاك المياه من المواطنين، وتحديدا يوم وقفة عرفة وأول أيام عيد الأضحى، لاستخدام المياه بشكل متكرر لأغراض أعمال التنظيفات المنزلية، استعدادا لاستقبال العيد، بالإضافة للحاجة الكبيرة للمياه في إجراءات “الذبح” ومستلزماته من أعمال التنظيف. وبينت المصادر أنه لا يمكن إحصاء كميات المياه المتوقع استهلاكها، أو التي استهلكت في خزانات المواطنين خلال فترات الذروة، لاسيما وأنها موزعة أصلا وواصلة لخزاناتهم. وبحسب “مياهنا”، يعاد تسجيل ملاحظات مواطنين خلال فترات الذروة، تتثمل بهبوط ملحوظ لكميات المياه المتوافرة في خزانات منازلهم. وأكدت “مياهنا” جاهزية إجراءاتها وجهودها للتعامل مع الملاحظات ومتابعة برنامج الدور للعاصمة.

إيمان الفارس

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق