تخطي أوامر الشريط
التخطي إلى المحتوى الأساسي
تنقل لأعلى
تسجيل الدخول
آخر الأخبار |
وزير المياه والري والسفير الالماني يفتتحان مركز التدريب المائي الاقليمي الحديث
امين عام سلطة المياه يتفقد الواقع المائي في محافظة الطفيلة
وزارة المياه والري تبدأ تأهيل ائتلافات الشركات المشاركة في تنفيذ مشروع الناقل الوطني الاردني
سلطة وادي الاردن ووزارات الادارة المحلية و الاشغال والبيئة والدفاع المدني تنفذ حملة لتنظيف مدخل بحيرة سد الملك طلال
وزير المياه والري المهندس محمد النجار يوقع اتفاقية هامة لتاهيل محطات صرف صحي اربد (دوقرا وفوعرا) بقيمة (42,5) مليون يورو
أمين عام سلطة المياه يتفقد الواقع المائي في محافظة الكرك
المياه : مشروع لاستغلال وتجهيز بئر جديد في الشوبك / محافظة معان لتعزيز التزويد المائي بقيمة (359) الف دينار
وزير المياه والري يستقبل السفيرة البريطانية لدى الاردن
المياه : اعادة الضخ للمناطق بعد عودة التيار الكهربائي تحتاج لساعات طويلة
المياه : انقطاع التيار الكهربائي المفاجئ سيحلق اختلالا كبيرا بادوار المياه في معظم المناطق
اجتماع وزاري في وزارة المياه والري لبحث تعديل تشريعات استخدام المادة الحيوية الصلبة ( الحمأة)
وزارة المياه والري ضبط اعتداءات على خطوط مزودة لمياه الشرب في الشمال لتزويد مزرعة ابقار ومعمل طوب
المياه: خطط جديدة لتوزيع المياه في كافة مناطق المملكة
(توقف الزارة - ماعين لارتفاع العكورة) ينتهي قبل أواخر 2022
امين عام سلطة المياه: استكمال اعمال تشغيل محطة رفع ابو نصير
وزير المياه: لا شراكة لأي بلد مجاور في مشروع «الناقل الوطني»
النجار : مشاريع مائية في محافظة معان تساهم في حل مشكلة انقطاع المياه
مياه اليرموك: لا تغير على جدول التوزيع الاسبوعي
رقم موحد للتبليغ عن شكاوي المياه
"المياه": تنفيذ 6 جداريات فنية برسائل توعوية لترشيد المياه
-تتوفر في  الأسواق أدوات وأجهزة لترشيد استهلاك المياه أجهزة ترشيد الاستهلاك في المنزل توفر 35% من كمية الاستهلاك دون التأثير على مستوى الاستهلاك.
-لنغرس عادة ترشيد استهلاك المياه في أبنائنا ، لنعودهم على استخدام المياه بالشكل الأمثل ولنكن لهم قدوة حسنة للمحافظة على هذه الثروة بوعي .لنغرس عادة ترشيد استهلاك المياه في أبنائنا ، لنعودهم على استخدام المياه بالشكل الأمثل ولنكن لهم قدوة حسنة للمحافظة على هذه الثروة بوعي .
-لنبادر إلى اطلاع وصيانة أي تسرب مهما كان ضئيلا ، لأن كمية المياه المفقودة  بالتسرب تصل إلى 30%من كمية المياه المستعملة .
-إن أي اعتداء على عدادات المياه الرئيسة أو الأنابيب أو أي منشأة للمياه أو أي استخدام غير مشروع للمياه يعاقب صاحبها بالحبس والغرامة وإذا تكرر الفعل فان العقوبة تتضاعف لتصبح من 4 أشهر إلى سنتين وغرامة تصل إلى 1000 دينار.
قطع الترشيد توفر من قيمة الفاتورة وكمية الاستهلاك
73
2021-06-14 00:00:00<img alt="" height="403" src="/Ar/PublishingImages/200649427_3793425554100395_7658688614978172281_n.jpg" width="746" style="BORDER: 0px solid; ">وزير المياه والري والسفير الالماني يفتتحان مركز التدريب المائي الاقليمي الحديثافتتح وزير المياه والري المهندس محمد النجار بحضور سعادة السفير الالماني
سرقة المياه.. يجب ان تتوقف
كتب: عمر عياصره
فتح الاعتراف الشجاع لوزير المياه، بأن الاردن يعاني نقص المياه خلال الصيف القادم - فتح - الابواب مشرعة للبحث عن حلول لذلك، كما انه اعطى دفعة غير مسبوقة للدولة كي تعمل على وقف الاعتداءات على خطوط المياه.
ظهر الخميس...المزيد
محلي2021-05-05 13:00:00مستجد جديد<div class="ExternalClassFE7795ED0F36445FB4DF0B1767EE9155">اعلن قائممقام قضاء بعقوبة في محافظة ديالى، عبد الله الحيالي، </div><img alt="" src="/Ar/PublishingImages/12_MjAyMS0wNS0wNCAxMjozNzowMA==.jpg" style="BORDER: 0px solid; ">
اخبار المياه العربية أخبار المياه الدوليةمشاريع قطاع المياه
بدء التشغيل التجريبي لمشروع سيؤمن المياه النقية لـ 400 الف نسمة في ديالى
اعلن قائممقام قضاء بعقوبة في محافظة ديالى، عبد الله الحيالي،....المزيد

أول رد إثيوبي على تلويح السودان باستعادة سيادته على إقليم سد النهضة
جددت أديس أبابا المتعنتة تمسكها بقيادة الاتحاد الأفريقي لمفا....المزيد

"سرقة المياه".. تركيا تواصل ابتزاز سوريا والعراق وتستولي على حصصهم
تواصل تركيا ممارسة الابتزاز السياسي ضد دولتي سوريا والعراق، ....المزيد
المزيد
<font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="margin:0cm 0cm 8pt;tab-stops:218.45pt"><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">يتطلع ثنائي معماري في دبي إلى الخروج عن ممارسات البناء التقليدية من خلال استخدام إسمنت بديل مبتكر من المسطحات الملحية في دولة الإمارات، ومصنوع من مواد النفايات</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><br /><font color="#2c2f34"> <br /> </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">واستعان كل من المهندسين المعماريين الرئيسيين وائل الأعور وكينيشي تيراموتو، لدى شركة</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34"> &quot;waiwai&quot; </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">للتصميم، بالمعرفة العلمية للجامعات في الإمارات واليابان لإنشاء إسمنت مصنوع باستخدام محلول ملحي من محطات التحلية في الإمارات، والتي تزيل الملح من مياه البحر</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><br /><font color="#2c2f34"> <br /> </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">قام معماريان في دبي، وائل الأعور وكينيشي تيراموتو، بتطوير إسمنت مستوحى من مسطحات الملح الإماراتية ومصنوع من معادن الملح الموجودة في المحلول الملحي لتحلية المياه</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><br /><font color="#2c2f34"> <br /> Credit: Courtesy of National Pavilion UAE La Biennale Di Venezia/waiwai<br /> <br /> </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">وقد استلهم الثنائي المعماري مشروعهما من السبخة الغنية بالمعادن في الإمارات، وهي أرض مستوية يتميز سطحها بوجود ترسبات ملحية، وتعد جزءاً من الأراضي الرطبة في الدولة</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><br /><font color="#2c2f34"> <br /> </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">وقال الأعور لـ</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34"> CNN </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">إن السبخة تعد منطقة ضخمة وغالباً ما يتم تجاهلها</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><br /><font color="#2c2f34"> <br /> </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">واستخدمت السبخة في الهندسة المعمارية من قبل، فمنذ قرون، حُفرت الكتل من المسطحات المالحة، واستخدمت لبناء مدينة سيوة الأثرية، والتي تعود لزمن العصور الوسطى في مصر بالقرب من الحدود الليبية. وبدلاً من استخلاص نظام السبخة الحساس، لجأ الأعور وتيراموتو إلى المحلول الملحي من نفايات تحلية المياه الذي يحتوي على العديد من المعادن ذاتها</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><br /><font color="#2c2f34"> <br /> </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">قلعة شالي القديمة في واحة سيوة الأثرية في مصر</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><br /><font color="#2c2f34"> <br /> Credit: CRIS BOURONCLE/AFP/AFP via<br /> <br /> </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">وتمتلك دولة الإمارات واحدة من أكبر عمليات تحلية المياه في العالم، والتي تنتج نحو خمس المحلول الملحي في العالم كمنتج ثانوي، أي حوالي 28 مليون متر مكعب في اليوم، وفقاً لتقرير تدعمه من<span></span><span class=" ms-rtestate-write ms-rtestate-write" id="ctl00_PlaceHolderMain_ctl01_ctl02_ctl00_RichImageField_ImageFieldDisplay"><span></span><img src="/Ar/PublishingImages/kjhj.jpg" border="0" alt="" style="border-width:0px;border-style:solid" /></span>ظمة الأمم المتحدة لعام 2019</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><br /><font color="#2c2f34"> <br /> </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34">ويمكن لتصريف المحلول الملحي في البحر أن يضر بالحياة البحرية، لذا تم التركيز على إيجاد استخدامات لمحاليل تحلية المياه على الصعيد الوطني، مما دفع إلى إطلاق تحدي &quot;إعادة التفكير في محلول ملحي&quot; بقيمة 3.4 مليون درهم، أي 930 ألف دولار، في وقت سابق من هذا العام</font></span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><span style="padding:0cm;border:1pt windowtext;line-height:107%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><font color="#2c2f34"> </font><span lang="AR-SA" dir="RTL"><font color="#2c2f34">ويحتوي المحلول الملحي على معادن المغنيسيوم. واستخرج أستاذ مساعد في الهندسة المدنية بجامعة نيويورك أبوظبي، وهو جزء من فريق في مختبر</font></span><font color="#2c2f34"> &quot;AMBER&quot; </font><font color="#2c2f34"><span lang="AR-SA" dir="RTL">بالجامعة، كمال سيليك، مركب المغنيسيوم من السائل، واستخدمه في صناعة الإسمنت</span><br /></font><font color="#2c2f34"> <br /> </font><font color="#2c2f34"><span lang="AR-SA" dir="RTL">كتل مسبقة الصنع من الإسمنت المرتكز على المحلول الملحي صنعت بواسطة الأعور وتيراموتو والمتعاونين الأكاديميين</span><br /></font><font color="#2c2f34"> <br /> Credit: Courtesy National Pavilion UAE La Biennale di Venezia, photography by Sahil Abdul Latheef<br /> <br /> </font><font color="#2c2f34"><span lang="AR-SA" dir="RTL">ويشرح سيليك أن الإسمنت قد تم صبه في كتل، ثم وضع في غرفة بها غاز ثاني أكسيد الكربون للتبريد، وهو ابتكار يسرع عملية الإنتاج</span><br /></font><font color="#2c2f34"> <br /> </font><font color="#2c2f34"><span lang="AR-SA" dir="RTL">وخضع الإسمنت للاختبار في دولة الإمارات قبل إرساله إلى اليابان، حيث خضعت الكتل لمزيد من اختبارات التحمل والصلابة</span><br /></font><font color="#2c2f34"> <br /> </font><span lang="AR-SA" dir="RTL"><font color="#2c2f34">بالإضافة إلى ذلك، تم تطوير خوارزمية لحساب مدى تحمل كتل الإسمنت إذا ما تم استخدامها</font></span></span>ثنائي معماري في دبي يصنع مادة بناء مستدامة من نفايات تحلية المياه<img alt="" height="413" src="/Ar/PublishingImages/kjhj.jpg" width="659" style="BORDER: 0px solid; "><span></span><font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="background:white;margin:0cm 0cm 0pt;text-align:justify;line-height:19.5pt;unicode-bidi:embed;direction:rtl"><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">تربى فى منزله على ترشيد</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3"> </font></span><span dir="LTR"><a href="https://bityl.co/6gVZ"><span lang="AR-SA" dir="RTL" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;;text-decoration:none;text-underline:none"><u><font color="#2c2f34" size="3">استخدام المياه</font></u></span></a></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3"> </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">بعد أن أدرك أهمية كل قطرة منها.. بعد ذلك بدأ يفكر فى كيفية المساهمة فى حل مشكلة ندرة المياه واصل القراءة والبحث حتى توصل إلى ابتكار جهاز مبسط لاكتشاف</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3"> </font></span><span dir="LTR"><a href="https://bityl.co/6gVb"><span lang="AR-SA" dir="RTL" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;;text-decoration:none;text-underline:none"><u><font color="#2c2f34" size="3">المياه الجوفية</font></u></span></a></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3"> </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">وجهاز آخر لتحليلها لمعرفة ما إذا كانت قلوية أم حمضية</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">. </font></span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="background:white;margin:0cm 0cm 0pt;text-align:justify;line-height:19.5pt;unicode-bidi:embed;direction:rtl"><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">شريف عصام أحمد حمودة الطالب بالصف الثالث الإعدادى بمدرسة الشهيد محمد جمال سليم بالمنصورة، يؤكد أنه بدأ يقرأ عن مشكلة المياه كثيرا وفكر فى كيفية المساهمة فى حلها بتكاليف زهيدة وبدأ فى إجراء البحث بدعم من المركز الاستكشافى لإدارة غرب المنصورة التعليمية والدكتور بسام السيد رزق</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">.</font></span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="background:white;margin:0cm 0cm 0pt;text-align:justify;line-height:19.5pt;unicode-bidi:embed;direction:rtl"><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">وبالفعل تم ابتكار الجهاز لاكتشاف المياه الجوفية ووضعه فى بحث بعنوان</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">: water Detector </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">حيث إن الجهاز يصدر تنبيها صوتيا وتنبيها ضوئيا حين يشعر بالمياه فى باطن الأرض كما أنه مزود بشاشة عرض لعرض نسبة المياه الجوفية وكميتها واخترعت جهازا آخر وهو جهاز الـ</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3"> ph meter </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">لتحليل المياه تحليلا دقيقا وإثبات أن هذه المياه قلوية أم حمضية</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">.</font></span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="background:white;margin:0cm 0cm 0pt;text-align:justify;line-height:19.5pt;unicode-bidi:embed;direction:rtl"><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">وأشار إلى أن الجهاز سهل الاستخدام وهو عبارة عن عصا بلاستيكية إليكترونية مزودة بدائرة أردوينو حساسة للرطوبة وشاشة عرض لعرض نسبة الرطوبة فى التربة ويعمل أردوينو على تتبع قياس نسبة الرطوبة فى التربة وأن العصا تكتشف وجود المياه الجوفية وتعمل على قياس نسبة الرطوبة الموجودة فى التربة ثم عرض النسبة على شاشة</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3"> LCD </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">وفى حالة وصول الرطوبة بنسبة كبيرة تتخطى 30% والعصا عبارة عن دائرة إليكترونية تعمل على تشغيل نظام تنبيه صوتى وضوئى وشاشة العرض وذلك لسهولة الاستخدام واكتشاف المياه الجوفية</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">.</font></span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="background:white;margin:0cm 0cm 0pt;text-align:justify;line-height:19.5pt;unicode-bidi:embed;direction:rtl"><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">وأضاف بأنه توجد أجهزة كثيرة لكنها كبيرة الحجم ومرتفعة التكلفة أما هذا الجهاز فهو غير مكلف وصغير الحجم. وأشار الطالب شريف إلى أنه شارك فى معرض القاهرة الدولى للابتكار ومسابقة</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3"> intel isef 3 </font></span><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">سنوات على التوالى وتم تصعيده من الإدارة للمحافظة. كما شارك فى معرض جاليليو للابتكار بجامعة المنصورة وحصل على درع التميز والابتكار بعد أن حقق المركز الثانى. كما عرض مشروعه على الدكتور أسامة العيان عميد كلية العلوم بجامعة المنصورة فأشاد بالمجهود المبذول فيه</font></span><span dir="LTR" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">.</font></span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="background:white;margin:0cm 0cm 0pt;text-align:justify;line-height:19.5pt;unicode-bidi:embed;direction:rtl"><span lang="AR-SA" style="padding:0cm;border:1pt windowtext;font-family:&quot;el messiri&quot;"><font color="#2c2f34" size="3">ويؤكد شريف أنه بصدد الإعداد لحملة توعية لزملائه عن أهمية المياه وضرورة ترشيد استهلاكها والحفاظ على كل قطرة منها خاصة فى ظل ندرة المياه وضرورة استخدامها الاستخدام الأمثل</font></span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font>المخترع الصغير.. حكاية طفل ابتكر جهازاً للكشف عن المياه الجوفية<img alt="" src="/Ar/PublishingImages/تنزيل2131.jpg" style="BORDER: 0px solid; "><span></span><font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="margin:0cm 0cm 10pt;text-align:justify"><span lang="AR-SA" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">توصل باحثون من جامعة موناش الأسترالية إلى تقنية جديدة تستجيب للضوء يمكنها تحويل مياه البحر إلى مياه شرب نظيفة في أقل من 30 دقيقة</span><span dir="LTR" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">.</span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="margin:0cm 0cm 1rem;text-align:justify;box-sizing:inherit"><span style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"><a href="https://www.alalamtv.net/allnews" style="box-sizing:inherit"><span lang="AR-SA" style="color:windowtext;text-decoration:none;text-underline:none"><u>العالم</u></span></a></span><span dir="LTR" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt"> - <a href="https://www.alalamtv.net/others" style="box-sizing:inherit"><span lang="AR-SA" dir="RTL" style="color:windowtext;text-decoration:none;text-underline:none"><u>منوعات</u></span></a></span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="margin:0cm 0cm 1rem;text-align:justify;box-sizing:inherit"><span lang="AR-SA" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">ووفق صحيفة ديلي ميل البريطانية فإن الباحثين استخدموا إطاراً معدنياً عضوياً من البلورات الشبيهة بالشبكة لتحلية المياه يفصل الإطار المجوف للمسام المذاب داخل المياه قليلة الملوحة أو حتى مياه البحر المالحة في عملية تعرف باسم الغربلة الجزيئية</span><span dir="LTR" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">.</span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="margin:0cm 0cm 1rem;text-align:justify;box-sizing:inherit"><span lang="AR-SA" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">وأوضح الباحثون أنه في ظل الظروف المظلمة يمتص الإطار الأملاح والشوائب الأخرى من الماء خلال 30 دقيقة لتتم بعدها إعادة توليد الأطر العضوية المعدنية نفسها وإعادة استخدامها في غضون أربع دقائق فقط باستخدام ضوء الشمس لإزالة الأملاح الممتصة</span><span dir="LTR" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">.</span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="margin:0cm 0cm 1rem;text-align:justify;box-sizing:inherit"><span lang="AR-SA" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">ولفتوا إلى أنه بإمكان التقنية الجديدة توليد 139.5 لتراً من المياه النظيفة لكل كيلوغرام من الأطر العضوية المعدنية يومياً</span><span dir="LTR" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">.</span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="margin:0cm 0cm 1rem;text-align:justify;box-sizing:inherit"><span lang="AR-SA" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">وقال البروفيسور هاوتنغ ونغ “إن ضوء الشمس هو أكثر مصادر الطاقة وفرة وتجددا على وجه الأرض” موضحاً أن تطوير عملية التحلية الجديدة قائمة على استخدام ضوء الشمس للتجديد باعتباره مصدراً مستداماً للطاقة وصديقاً للبيئة</span><span dir="LTR" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">.</span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font><p dir="RTL" style="margin:0cm 0cm 10pt;text-align:justify"><span lang="AR-SA" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">يذكر أن تحلية المياه هي عملية تحويل المياه المالحة أو المالحة غير الصالحة للشرب إلى مياه صالحة للشرب تم استخدامها لمعالجة النقص المتزايد في المياه الصالحة للشرب حول العالم</span><span dir="LTR" style="background:white;color:black;line-height:115%;font-family:&quot;el messiri&quot;;font-size:12pt">.</span></p> <font color="#000000" face="Times New Roman" size="3"> </font>تقنية جديدة تجعل مياه البحر صالحة للشرب خلال 30 دقيقة<img alt="" height="486" src="/Ar/PublishingImages/159720620271328100.jpg" style="BORDER: 0px solid; ">
أو
على الرقم المباشر
5680100
الصفحة الرئيسية