«بيئة أبوظبي» تنفذ مشاريع مستدامة لإدارة مخزون المياه الجوفية
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

نفذت هيئة البيئة في أبوظبي العديد من البرامج والمشاريع لمراقبة المياه الجوفية وإدارة استخدامها، وتقليل معدلات استخراجها وتعزيز مخزونها الاستراتيجي في إمارة أبوظبي. حيث اعتمدت الهيئة التشريعات الخاصة بإدارة موارد المياه الجوفية في إمارة أبوظبي بطريقة مستدامة، من خلال وضع المتطلبات الخاصة باستخراجها، وحفر الآبار وتشغيل وحدات التحلية، بالتعاون مع مجلس أبوظبي للجودة والمطابقة، وتم تطوير المواصفات التقنية لعدادات المياه الجوفية غير الصالحة للشرب، وذلك لضمان استمرارية الثقة فيما يتعلق بمتطلبات قياس المياه، وتعزيز القياسات الدقيقة لمعدلات استخراج المياه للمساعدة في عمليات المراقبة وإصدار التراخيص، هذا بالإضافة إلى تحديد المتطلبات لحاملي تراخيص الاستخراج لتلبية التزاماتهم وفق التشريعات المحددة.

وأشار التقرير السنوي لعام 2019 والصادر عن الهيئة مؤخراً، إلى أن إجمالي كمية المياه الجوفية في إمارة أبوظبي بلغ 642000 مليون متر مكعب تقريباً، في حين بلغت نسبة المياه الجوفية من إجمالي كمية المياه المستخدمة في الإمارة 63%، وبلغ معدل استخراج المياه الجوفية في عام 2019 بالإمارة حوالي 2070 مليون متر مكعب.

أساس بيئي

وأشار التقرير إلى أن هيئة البيئة أبوظبي تقوم بعمليات دورية لتحليل بيانات عمليات المراقبة التي تقوم بها، لتقييم التغيرات التي تحدث في مستوى المياه الجوفية، وذلك لفهم وحصر التحديات، إذ قامت الهيئة بأكثر من 1800 زيارة لجمع بيانات حول مستوى المياه الجوفية خلال عام 2019، وتم وضع خط أساس بيئي جديد لجودة المياه الجوفية في إمارة أبوظبي، والذي يعتبر ثمرة جهود استمرت لحوالي 5 سنوات لتعزيز عملية مراقبة المياه الجوفية في الإمارة، بالشراكة مع المنظمات الدولية ذات الصلة، كما أجرت الهيئة تقييماً للملوثات المحتملة في المياه الجوفية لفهم تأثير الأنشطة البشرية المختلفة على الأراضي، ونجحت في ربط كافة الملوثات التي تم رصدها بمصادرها المحتملة.

وفيما يتعلق بتطوير موارد المياه الجوفية، أطلقت هيئة البيئة في أبوظبي في عام 2019 دراسة جديدة بشأن تقييم ومعالجة المياه المنتجة من حقول النفط والغاز في إمارة أبوظبي، وهدفت إلى بحث الخيارات والتقنيات الممكنة لتقليل الملوحة وإدارة المياه المنتجة.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق