خبير مياه يحذر من زيادة الفجوة المائية بالعالم العربى من 50 إلى 130 مليار متر مكعب
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

كشف دكتور حسين العطفي وزير الرى الأسبق والأمين العام لمجلس المياه العربي، عن أن هناك فجوة مائية في العالم العربى (الفارق بين المتوفر والمستهلك من المياه) تبلغ نحو 50 مليار متر مكعب ومن المتوقع أن تتضاعف لنحو 130 مليار متر مكعب خلال الـ30 عاما المقبلة، كما أن هناك فجوة غذائية تعادل 300 مليار متر مكعب سوف تصل إلى 500 مليار متر مكعب، بسبب الزيادة السكانية من 380 مليون نسمة حاليا إلى نحو 650 مليون نسمة والتأثيرات السلبية للتغيرات المناخية.

جاء ذلك خلال افتتاحه، اليوم الأربعاء، ورشة عمل حول "دور الإعلام في التوعية بآثار التغيرات المناخية على قضايا المياه في العالم العربى وشمال أفريقيا" التى ينظمها المجلس العربى للمياه بالتعاون مع وكالة التنمية الألمانية.

وقال قضايا المياه ، حيث تعد نسبة التصحر والأراضى القاحلة في العالم العربى من أعلى النسب، وهناك 30 العطفي إن 5 دول عربية من بين 10 دول على مستوى العالم الأكثر تأثرا بالتغيرات المناخية على ألف كم2 سواحل، مشيرا إلى أن المنطقة العربية تحتاج لأكثر من 75 مليار دولار استثمارات سنوية لمواجهة آثار التغيرات المناخية على الموارد المائية.

وحذر خبير المياه العربى من المخاطر المحدقة للتغيرات المناخية على مصر حيث من المتوقع ارتفاع منسوب مياه البحر من 50 إلى 60 سم في السواحل الشمالية خلال العقود الثلاثة القادمة بما يهدد بهجرة أكثر من 3 ملايين مواطن من شمال الدلتا وانخفاض الإنتاج الزراعى بنسبة 10% والدخل القومى بنسبة 6%، مشيرا إلى أن مصر تنبهت لذلك وتم وضع إستراتيجية قومية للتكيف مع التغيرات المناخية والوقاية من آثارها السلبية بالتعاون بين وزارات الزراعة والرى والصحة والبيئة بتكلفة 200 مليار دولار يتم تطبيقها من خلال 4 خطط خمسية على مدى 20 عاما.

وعلى المستوى الدولى أوضح دكتور حسين العطفى أن مليار نسمة سوف يهاجرون من مناطقهم بسبب الآثار السلبية للتغيرات المناخية المحدقة على النشاط الاقتصادي عموما "مياه وزراعة وري وصناعة وصحة وسياحة.. " ويتهدد الموت حوالى نصف هذا العدد من بينهم 180 مليونا في أفريقيا وحدها!.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق