مطالب بالإسراع في ردم حفريات شركة تحدي الألفية في الزرقاء
شارك هذا الخبر
ستظهر هذه الصورة فقط في طرق عرض أجزاء ويب الخاصة باستعلام المحتوى التي تتضمن ملخصات لهذه الصفحة. لن تظهر خصائص الصورة مثل الارتفاع والعرض في جزء ويب.

باشرت مجموعة من الشركات في منطقة الزرقاء الجديدة وغرب المدينة منذ اشهر العمل ضمن عطاء لاعادة تاهيل شبكات الصرف الصحي والمياه والممول من قبل الولايات المتحدة الامريكية بكلفة 270 مليون دولار امريكي.


ويعد المشروع الذي تنفذه شركة تحدي الالفية من خلال عدد من المقاولين من المشاريع التي انتظرتها المدينة منذ فترة، سيما ان العديد من الاحياء غير مخدومة بالصرف الصحي ونسبة الفاقد من المياه تعد الاعلى في المملكة لكن عدد من الاهالي اشتكوا من الحفريات التي تقوم بها الشركات المنفذه لهذا المشروع، وطالبوا بضرورة اعادة ردم ما يتم حفره سريعا، وقالوا ان استمرار الحفريات لايام طويلة يؤثر سلبا على ممارستهم حياتهم اليومية.


واوضح رئيس بلدية الزرقاء المهندس عماد المومني، ان البلدية تتابع عن كثب هذا الموضوع، مشيرا الى ان البلدية على اطلاع بملاحظات المواطنين، وقال لقد منعت البلدية شركات المقاولات من القيم بحفريات جديدة قبل تسليم القديمة لبلدية الزرقاء، موضحا ان هذا المشروع من المشاريع المهمة لمدينة الزرقاء وعلى الرغم من ذلك فان البلدية اجتمعت من الشركات التي تنفذ المشروع وطلبت من هذه الشركات الاسراع بتنفيذ بالحفر والردم.


وقال احد سكان منطقة الزرقاء الجديدة، المواطن محمد عزت، ان الاهالي واصحاب المحلات التجارية في الزرقاء يعانون جراء الحفريات التي  تقوم بها الشركات التي تنفذ شبكة المياه والصرف الصحي، موضحا ان بعض الحفريات تغلق المتاجر والمحلات التجارية وتؤثر بشكل سلبي على ممارسة المواطنين لحياتهم اليومية.


وقال احد التجار منذ منتصف رمضان ونحن نعاني من هذه الحفريات في شارع 36 ولغاية الان لم يتم انجار هذا المشروع وقد اضر بمصالحنا وبسمعة هذا الشارع الحيوي والذي يعتبر شارع تجاري بأمتياز واكد على تضرر مصالحهم الاقتصادية وانخفاض مبيعاتهم اليومية جراء الحواجز الاسمنتية والحفريات بشارع.


وقال تاجر آخر لم يعد بأمكان المتسوقين من المرور بشارع 36 من كثرة الازدحامات المرورية ولم يعد لدينا اي بضائع نستطيع ان نبيعها من كتر الغبار المتطاير بالمنطقة التي يتم حفرها ولا يتم اعادتها كما هيه عليه.


ويذكر ان هذا المشروع ينفذ ضمن اتفاقية برنامج المنحة الكلية بين الحكومتين الأميركية والأردنية بقيمة 1ر275 مليون دولار بهدف تحفيز النمو الاقتصادي من خلال تعزيز إمكانية الأردنيين من الحصول على مياه نظيفة وخدمات الصرف الصحي.


وتضمن العطاء الاول إعادة تأهيل هيكلة شبكات المياه الرئيسية والثانوية في مدينتي الزرقاء والرصيفة، فيما تهدف العطاءات من (2) إلى (5) لإعادة تأهيل شبكات المياه الفرعية في الزرقاء والرصيفة اما العطاء رقم (6) فيهدف الى إنشاء خزان ومحطة ضخ في منطقة الرصيفة.

التعليقات
الإسم  
البريد الإلكتروني
التعليق